تطبيقات التربية الإصلاحية في فكر الشيخ عبدالحميد بن باديس

  • د. بدر حمد العازمي عضو هئية التدريس بكلية التربية الاساسية – أستاذ مساعد بقسم الأصول والادارة التربوية. الهيئة العامة للتعليم التطبيقي و التدريب
  • د. فهد أحمد الفيلكاوي أستاذ مشارك كلية التربية الأساسية
  • د. هديل يوسف الشطي أستاذ مشارك كلية التربية الأساسية
Keywords: تطبيقات, التربية الإصلاحية, فكر, الشيخ عبدالحميد بن باديس

Abstract

The study concerned the investigation and analysis of corrective applications in the thought and education of Sheikh Abdul Hamid bin Badis (1889 - 1940) in Algeria. The study followed the descriptive analytical method, in accordance with the nature of the study and the analysis of documents and information from their primary sources, Ibn Badis himself, or magazines and newspapers, which he founded, and the study has included five sections Head are: first topic: intellectual and scientific when Ibn Badis life, and the second topic: aspects of the reform movement in the thought of Ibn Badis, and the third section: Education Forum reform at the Ibn Badis, and the fourth section: To balance between the intellectual theory and practice Fifth  Section: Conclusion and general recommendations.

After tracing and studying the corrective aspects of the thought and education of Sheikh Abdul Hamid bin Badis, we find a beautiful picture that is almost harmoniously integrated between the call for theoretical and theoretical demands on the one hand, and its practical applications on the other hand, and concluded this study to the facts we formulate On the image of the results, and the commandments for further research and study, including:

  1. The application of the saying of the work is a value mentioned by the Holy Quran, and the actor praises it by saying:”O you who believe, do not say what you do not do, it is greater than Allah to say what you do not do.”From this point of view, the images of the practical applications of correctional education in Ibn Badis, which is the foundation of principles with practical applications, coincided with a remarkable harmony with his theoretical views. Which gave credibility to his call and acceptance among people.

2. The scope of the horizon and perceptions of Sheikh Abdul Hamid bin Badis in relation to the education of women, we find from the beginning declares that women share in the thought and methodology, where he called for education as the cornerstone of society and the foundation on which the generations were built, and this is already educational, Thinkers of this approach and several contrary to the custom and religion. Hence, the study recommends taking the views of Ibn Badis and his method in the applications of education for girls, and inspiration from his theories in this regard, what we need in the present time.

ملخص الدراسة:

اهتمت الدراسة بتقصي و بيان التطبيقات الإصلاحية في فكر و تربية الشيخ عبدالحميد بن باديس (١٨٨٩ – ١٩٤٠) في الجزائر، و قد اتبعت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، و ذلك لمناسبته لطبيعة الدراسة و تحليل الوثائق و المعلومات من مصادرها الأولية و التي تمثلت بكتابات و مقالات ابن باديس نفسه، أو المجلات و الصحف التي أسسها، و قد اشتملت الدراسة على خمسة مباحث رئيسة و هي: المبحث الأول: الحياة الفكرية و العلمية عند ابن باديس، والمبحث الثاني: مظاهر الحركة الإصلاحية في فكر ابن باديس، و المبحث الثالث: تطبيقات التربية الإصلاحية عند ابن باديس، و المبحث الرابع: الموازنة الفكرية بين النظرية و التطبيق.و المبحث الخامس: الخاتمة و التوصيات العامة.

بعد تتبع و دراسة النواحي الإصلاحية في فكر و تربية الشيخ عبدالحميد بن باديس، تتضح لنا صورة جميلة تكاد تتكامل بشكل متناغم بين المناداة و المطالب الفكرية النظرية من جهة، و بين تطبيقاتها العملية على أرض الواقع من جهة أخرى، و خلصت هذه الدراسة إلى  حقائق نصيغها على صورة نتائج، و وصايا  لمزيد من البحث و الدراسة و نذكر أهمها:

  • إن تطبيق القول بالعمل قيمة ذكرها القرآن الكريم، و امتدح فاعلها بقول الله تعالى: (يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون، كبر مقتا عن الله أن تقولوا ما لا تفعلون) سورة الصف آية 2. ومن هذا المنطلق تتجلى صور التطبيقات العملية للتربية الإصلاحية عند ابن باديس الذي قرن المبادئ بتطبيقات عملية تزامنت بتناغم ملحوظ مع آرائه النظرية. الأمر الذي أعطى مصداقية لدعوته و قبول بين الناس.
  • سعة أفق و مدارك الشيخ عبدالحميد بن باديس فيما يتعلق بتعليم المرأة، فنجده منذ البداية يعلن أن للمرأة نصيب في فكره و منهجه، حيث دعا إلى تعليمها باعتبارها ركيزة المجتمع و أساسه الذي تبنى عليه الأجيال، و يعد هذا سبق تربوي، في وقت رفض كثير من المفكرين هذا التوجه و عده تخالفا مع العرف و الدين. و من هنا توصي الدراسة بالأخذ بآراء ابن باديس و طريقته في تطبيقات التعليم للبنات، و الاستلهام من نظرياته في هذا الشأن، فما أحوجنا إليها في وقتنا الحاضر.
Published
2018-12-30
How to Cite
حمد العازميد. ب., أحمد الفيلكاويد. ف., & يوسف الشطيد. ه. (2018). تطبيقات التربية الإصلاحية في فكر الشيخ عبدالحميد بن باديس. Alsalam University Journal, 7(1.), 1-44. Retrieved from http://alsalam.edu.sd/journal/index.php/suj/article/view/39